حركة رمزية الفن

نيكولاوس غيزيس / ςαος Γύζης | النوع الرسام

Pin
Send
Share
Send
Send



نيكولاوس غيزيس / ςαος Γύζης (1 مارس 1842 - 4 يناير 1901) كان يعتبر أحد أهم رسامين القرن التاسع عشر في اليونان. كان أكثر شهرة لعمله Eros and the Painter ، أول لوحة فنية له. تم بيعه في مزاد علني في مايو 2006 في بونهامز في لندن ، وكان آخر عرض في اليونان في عام 1928. وكان الممثل الرئيسي لما يسمى "مدرسة ميونيخ"، حركة الفن اليونانية الرئيسية في القرن التاسع عشر.



وُلدت Gyzis في قرية Sklavochori ، في جزيرة Tinos التي لها تاريخ فني طويل. عندما استقرت عائلته في أثينا في عام 1850 ، سرعان ما شرع في دراسة في مدرسة أثينا للفنون الجميلة. شكلت دراساته هناك الأساس لتعليمه الفني وساعدته على تطوير مهاراته الطبيعية في الرسم.
في عام 1865 ، بعد أن حصل على منحة دراسية ، تابع دراسته في أكاديمية الفنون الجميلة بميونيخ ، حيث استقر لبقية حياته. تم دمجه قريبًا في المناخ التصويري الألماني ، وأصبح واحدًا من أكثرها ممثلون مميزون للحركة الفنية اليونانية لمدرسة ميونخ. ويعبر عن ذلك في لوحة أخبار النصر لعام 1871 ، التي تتناول الحرب الفرنسية البروسية ، والرسم Apotheosis i Thriamvos tis Vavarias (تأليه أو انتصار بافاريا). | © ويكيبيديا



















Pikolaos Gyzis / Νικόλαος Γύζης (1º مارزو 1842 - موناكو دي بافييرا ، 4 يناير 1901) ç stato uno dei massimi esponenti della cosiddetta "سكولا دي موناكو"، il principale movimento pittorico greco ⎆ della seconda metà del XIX secolo.Le sue opere hanno come tema principale la vita quotidiana، e spesso quello della famiglia e dei bambini. Figlio di Onoufrios Gyzis، un domestico، e della suti si trasferì con la sua famiglia nel 1850 ad Atene dove Frequent la scuola delle belle arti.Grazie ad una borsa di studio poté Continentée suoi studi in Germania all'Accademia delle belle arti di Monaco، città dove si trasferì a vivere.Nel 1872 adene dove soggiornò alcuni anni، conoscendo anche quella che nel 1877 diventerà sua moglie، Artémis Nazos.In questo periodo trasformò la casa paterna in un atelier d'arte. Semper in questi anni compì alcuni viaggi allaamico Nikhor Minore ed a Parigi.Nel 1882 tornò a vivere، stavolta definitivamente، a Monaco dove nel 1886 ottenne un posto da professore nell'Accademia. Morì di leucemia il 4 gennaio 1901 a Monaco، dove è anche sepolto.







Pin
Send
Share
Send
Send