فنان ألماني

انطون رافائيل منغز رسام الكلاسيكية الجديدة

Pin
Send
Share
Send
Send



انطون رافائيل منغز ، رافائيل كما وردت رافائيل (من مواليد 22 مارس 1728 ، أوسيج ، بوهيميا [الآن أوستي ناد لابيم ، جمهورية التشيك] - توفي في 29 يونيو 1779 ، روما ، الولايات البابوية [إيطاليا]) ، الرسام البوهيمي الذي ربما كان الفنان الرائد في العصر الحديث الكلاسيكية.
درس منغ تحت والده في درسدن ، ساكسونيا ، ثم في روما. أصبح رسامًا لمحكمة سكسونية في دريسدن في عام 1745 ونفذ عددًا كبيرًا من الصور ، معظمها بألوان الباستيل الزاهية. عاد المنغمس إلى روما في أوائل خمسينيات القرن التاسع عشر ، وفي حوالي عام 1755 أصبح صديقًا مقربًا لعلم الآثار الألماني والناقد الفني جي. Winckelmann.
لقد جاء لمشاركة حماس وينكلمان في العصور الكلاسيكية القديمة ، وعند اكتماله في عام 1761 ، رسم لوحة جدارية بارناسوس في فيلا ألباني في روما ضجة كبيرة وساعدت في ترسيخ اللوحة الكلاسيكية الحديثة. استمر Mengs أيضًا في رسم صور خلال هذه الفترة ، متنافسًا مع Pompeo Batoni ، المصور الروكوكو البارز للمدرسة الرومانية. في 1761 ذهب إلى المحكمة الإسبانية في مدريد ، حيث كان يعمل على زخرفة القصور الملكية.


من 1769-1772 كان منغ في روما ، تزيين كاميرا داي بابيري في الفاتيكان ، وعاد إلى إسبانيا من 1773-1777. كان ينظر إلى المنغ على نطاق واسع في يومه باعتباره أعظم رسام حي في أوروبا. لقد تجنّب الوهم الدراماتيكي وديناميكية أسلوب الباروك ** في مؤلفاته التصويرية ، مفضلاً بدلاً من ذلك مزج الاقتباسات من التماثيل القديمة مع عناصر الأسلوبية من رافائيل ** وكوريجيو ** وتيتيان **. لقد تراجعت سمعة منغ بشكل كبير منذ القرن الثامن عشر. بعض صوره تظهر حرية ووجع اللمس. أطروحة منغز تأملات حول الجمال والذوق في الرسم (1762) كان أيضا مؤثرا في يومه. | © Encyclopædia Britannica، Inc.






































منغ ⟨ملك الرجالAnton ، أنطون رافائيل - بيتوري (أوسيج ، بويميا ، 1728 - روما 1779). Ritenuto dai contemporanei il maggiore pittore d'Europa، il vero riformatore della pittura corrotta dal barocco **، Mengs ha importanza soprattutto per il importantato polemico assunto dalla sua Opera opera jean suico del jean suico realtà fu assai meno rivoluzionaria di esse.Venuto a Roma nel 1741، stabilitovisi definitivamente nel 1744 (salvo un soggiorno a Madrid dove venne a porsi in assoluto تباينو con G. B. Tiepolo) ، Mengs si riallaccia piuttosto alla corrente classicista della pittura romana del sec. 17º (أ. ساتشي ، ن. بوسين) ، anch'essa mirante أونا "bellezza سامية". L'influsso di Mengs fu comunque determinante sulla formazione del gusto neoclassico.
لا سوا تيوريا (espressa nei Gedanken über die Schönheit und den Geschmack in der Malerei، 1762، mentre le Lezioni pratiche di pittura riguardano precetti di carattere tecnico) si fonda، oltre che sui principi fondamentali del classicismo، sulla valutazione critica di Raffaello **، maestro del disegno e dell'espressione، di Correggio **، maestro della grazia e del chiaroscuro، di Tiziano **، maestro del colorito.Questo atteggiamento naturalmente non gli permetteva di accettare modi artistici quali quelli caratteristici dell'arte orientale، del Gotico، e lo portava a formulare giudizi negativi su Michelangelo **، GL Bernini، A. Algardi. Con P. Batoni، A. Cavallucci، con A. Kaufmann fu elegante، penetrante protagonista di quella pittura romana della seconda metà del Settecento che prepara il neoclassicismo.Fu acuto e brillante ritrattista.Opere principali، a Roma: il soffitto della chiesa . أوزيبيو (1758)؛ Par Parnaso di Villa Albani (1761) ؛ gli affreschi nella Sala dei papiri della Biblioteca Vaticana (1772). | © Treccani

Pin
Send
Share
Send
Send